حداد وعزاء في خدعة وفاة لاعب من أجل تأجيل مباراة كرة قدم!

حسام محمد | 18 آذار 2019 | 17:00

تعودت البشرية أن تختلق الأعذار الغريبة من أجل التخلص من مسؤولية أمر ما، ولكن عذراً استخدمه أحد الأندية الإيرلندية ربما كان الأغرب على الإطلاق، وذلك في سبيل تأجيل أحد مبارياته في كرة القدم.

وبحسب موقع "نوتيتسي دلموندو" الإيطالي فقد إدعى فريق نادي بايليبراك لكرة القدم وفاة أحد لاعبيه وهو اللاعب الإسباني فرناندو نونو لا فوينتي، ولذلك بهدف تأجيل مباراته أمام فريق نادي أركلو تاون، موضحين أنّ لاعبهم تعرّض لحادث سير مروع.

وتعامل لاعبو نادي بايليبراك مع كذبتهم بشكل جعل الآخرين يصدفون الخبر بشكل تام، حيث أعلنوا الحداد، وارتدوا الشارات السوداء، مستقبلين التعازي من الفرق الأخرى، إلّا أنّ مفعول الكذبة لم يدم طويلاً حيث كان لا بد من اكتشاف الأمر.

وأثارت ردود الفعل على اتصالات قام بها البعض مع النادي من أجل تقديم المساعدة لعائلة اللاعب المتوفى، الشكوك لديهم، إذ أكّد النادي أنّ اللاعب دفن بين أهله في إسبانيا، في حين كان من الصعب أن يتم ذلك في وقت سريع، ليكتشف بعد القليل من البحث أن اللاعب قرر العودة إلى إسبانيا وهو بخير هناك، كما أنّه لم يكن ليعلم بقصة وفاته لولا وصلت إليه الشائعة عن طريق الصدفة عبر أحد أصدقائه.

وتقدم النادي باعتذار عن ما قام به لتأجيل المباراة، فيما استقال سكرتير النادي، على الرغم من أنه لم يتم الكشف عن صاحب فكرة إعلان وفاة اللاعب بهذه الطريقة.

ووفقاً للصحيفة، فإن الرغبة في تأجيل المباراة كان بسبب مواجهة بعض اللاعبين الآخرين مشاكل تمنعهم نت اللعب في ذلك اليوم. حيث قال اللاعب الضحية: "إنهم لا يلعبون كرة القدم بشكل احترافي. معظمهم لديهم وظيفة أخرى وبعضهم يعمل في بريطانيا.أعتقد أن هذه هي المشكلة".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.