شركة عالمية تدفع مليون دولار للعب لعبة جديدة من إنتاجها!

حسام محمد | 19 آذار 2019 | 11:00

لربما هي الوظيفة الأكثر متعة على الإطلاق في تاريخ البشرية، والتي تسمح لك بحصد الكثير من الأموال، فقط مقابل لعب الألعاب الإلكترونية وتصوير هذا الأمر ونشره على مواقع التواصل الاجتماعي.

وقد يظن البعض أن الأمر مجرد بدعة، لكن الواقع أنّ تايلور بليفنز أحد أشهر لاعبي الألعاب الإلكترونية، لا يقلّ مدخوله عن نصف مليون دولار شهرياً، بحسب مقابلة أجريت معه نشرت في صحف أميركية في وقت سابق، حيث يعدّ تايلور المشهور بـ "نينجا" من أشهر محترفي الألعاب عالميةً، ما يدفع بعض شركات الألعاب إلى التعاقد معه للترويج لمنتجاتها.

وأعلنت شركة "Electronic Arts" المختصة بألعاب الفيديو عن مفاجأة بشأن لعبة جديدة أنتجتها مؤخراً حملت اسم Apex Legends، حيث قررت التعاقد مع نينجا ذي الشهرة العالمية ليقوم بالترويج للعبة مقابل مبلغ مليون دولار.

وبحسب موقع "ذا فيرج"، فإن الشركة قرّرت دفع مليون دولار لمحترف ألعاب الفيديو للترويج للعبتها الجديدة عن طريق لعب هذه اللعبة يومياً لفترة محددة ونشر ذلك عبر صفحاته على مواقع التواصل، بينما رفض متحدث باسم الشركة الكشف عن تفاصيل الاتفاق الكاملة قائلاً: إن "الشركة لا تعلّق على تفاصيل اتفاقياتنا مع أي من منشئي المحتوى الذين عملنا معهم عند إطلاق Apex Legends".

ودفعت الشركة مبلغ المليون دولار لـ"نينجا" للاستفادة من العدد الهائل من المتابعين له على موقع "تويتر"، والذين تجاوز عددهم 4 ملايين شخص، بالإضافة إلى 13.2 مليون متابع على إنستغرام، و13.6 مليون متابع على موقع Twitch.

وكانت وسائل إعلام عالمية كشفت عن أن "نينجا" كسب ما يقارب الـ 10 ملايين دولار في عام 2018، من الإعلانات التي وضعها على صفحاته بمواقع التواصل الاجتماعي، والتي يتابعها الملايين للاستمتاع بطريقة لعبه المحترفة للألعاب الإلكترونية.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.