القبض على 26 شخصاً في الهند بسبب لعبة ببجي!

حسام محمد | 19 آذار 2019 | 20:00

بالنظر إلى انتشارها، ومدى اهتمام البعض بالحديث عن تأثيراتها الاجتماعية، واهتمام حكومات بعض الدول فيها، ستعرف أنّ لعبة PUBG لم تعد مجرد لعبة قتال يلعبها محبّو هذا النوع من الألعاب، إذ وصل الأمر في بعض الدول إلى حدّ سجن من يحاول الاقتراب من هذه اللعبة العالمية.

وقام عدد من دول العالم بحظر هذه اللعبة دون توضيح الأسباب بشكل رسمي ومباشر، منها دول عربية كثيرة، إلا أنّ الحظر لم ينهِ وجود اللعبة في تلك البلدان، في ظل انتشار البرامج التي تغيّر موقع المتصل بالانترنت، والتي يمكن استخدامها مجاناً وبسهولة تامة.

ولكن الأمر لم يقف عند حدود الحظر في بعض الدول، أهمها الهند التي أصدرت قراراً رسمياً بمنع لعب هذه اللعبة في بلادها، محذرة من سجن أي شخص يلعب لعبة PUBG داخل الأراضي الهندية.

وبحسب موقع "CNET"، فإن تجاهل البعض لهذا التحذير أودى بهم إلى السجن بالفعل، حيث ألقت السلطات الهندية القبض على 26 شخصاً بتهمة لعب PUBG في مدن هندية مختلفة. بدوره، رفض المجتمع الهندي هذا القانون حيث أصبح محط سخريتهم، معتبرين أن الأمر لا يحتاج كل ذلك.

من جهة أخرى، قال الموقع إن الفريق المؤسس للعبة قام بالتواصل مع السلطات الهندية، لمعرفة ما سبب الأزمة ومحاولة حلّها، بينما أعلنت السلطات الهندية أن اللعبة تشكّل سبباً من أسباب الإيذاء والعنف في الكثير من المنازل، واستمرارها قد يخلق ميلاً كبيراً نحو العنف لدى الكثير من الشباب الهندي.

يشار إلى أن لعبة أخرى شبيهة لـ PUBG كانت قد انتشرت انتشاراً عالمياً مماثلاً، لكنها لم تلقَ انتقاداً ومحاربة من هذا القبيل، لربما كون لعبة PUBG الأكثر واقعية بين مثيلاتها، أو لأسباب أخرى مجهولة حتى اللحظة.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.