في يومها العالمي... دراسة: المحرّمات تزيد نسب متلازمة داون في مجتمعاتنا!

حسام محمد | 21 آذار 2019 | 20:00

يحتفي العالم سنوياً في مثل هذا اليوم الموافق 21 آذار، باليوم العالمي لمتلازمة داون، حيث يقوم المشرفون على الأطفال المصابين فيها، بتنظيم نشاطات مناسبة لهم في عيدهم، إضافة لاستغلال هذا اليوم في نشر التوعية المجتمعية حول هذه المتلازمة، دعماً لاندماجهم بالمجتمع، حيث حمل هذا العام شعار "لا تترك أحداً خلفك"، في إشارة إلى أهمية دعم مصابي المتلازمة والوقوف إلى جانبهم لدمجهم في المجتمع.

وأوضح مركز بحوث الجينات الطبي في روسيا لوكالة سبوتنيك أنّ إصابة الجنين بهذه المتلازمة ليس لها علاقة كبيرة بالظروف الاجتماعية، إلا أنّ لعمر الأمّ دوراً كبيراً في إمكانية حدوث ذلك، مبيناً أن إنجاب المرأة ما بعد سن الـ40 سيزيد من فرصة الإضافة بنسبة 9 أضعاف عن النسب الطبيعية، والتي تبلغ 0.1%.

وصرّحت الدكتورة الباحثة ناتاليا سيمينوفا، والعاملة في القسم الاستشاري العلمي لمركز أبحاث الجينات الطبية، أن انتشار مرض متلازمة داون يعتمد إلى حدّ ما على الخصائص التقليدية والدينية للمنطقة، مبينة أن الشرائع الدينية في معظمها إضافة إلى القوانين لا تسمح بالإجهاض، الأمر الذي يمكن أن ينهي مأساة إنجاب طفل مصاب بهذه المتلازمة، مشيرة إلى أن النساء الحوامل في روسيا يخضعن لفحص قبل الولادة للكشف عن متلازمة داون عند الطفل.

بدوره، أوضح اختصاصي التوليد وأمراض النساء في معهد البحوث المركزي لعلم الأوبئة، أركادي كوتليار، أنّهم يقومون بفحص الحوامل في الأسابيع 11 - 12 من الحمل، حيث يخضع الجنين إلى فحص بالموجات فوق الصوتية، إضافة إلى تحليل بعض هرمونات الأم، إلّا أنّ النتيجة بهذه الطريقة لا تكون دقيقة.

من جهة أخرى، فإن طريقة أخرى تعطي نتيجة تصل دقتها إلى 99% وهي دراسة الحمض النووي الجنيني من دم الأمّ، والذي يمكن إجراؤه بدءاً من الأسبوع التاسع من الحمل.

العلاج ما زال محصوراً بحالات معينة!

قالت سفيتلانا سميرنيخينا، رئيسة مختبر تحرير الجينوم في مركز أبحاث الجينات الطبية، لـ"سبوتنيك": "لا يمكن للعلم أن يقدّم طرقًا فعالة لعلاج المتلازمة، بما في ذلك استخدام التصحيح الجيني".

وأضافت أن "التصحيح الجيني فعّال فقط في علاج تلك الأمراض التي تسببها الطفرات في الجينوم، أما في حالة الأمراض متعددة العوامل، تكون هذه التقنية عاجزة".

وتُعرف متلازمة داون على أنّها مرض يحدث نتيجة لخلل في الجينات، حيث يظهر كروموسوم إضافي في جسم الإنسان.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.