ما قصّة حرب التذاكر بين يونايتد وبرشلونة؟!

حسام محمد | 23 آذار 2019 | 20:00

تتحوّل لعبة كرة القدم تدريجياً إلى تجارة مادية، تقودها الأندية والاتحادات الرياضية لتحقيق مكاسب مالية قبل أي شيء آخر. يمكننا بقراءة بسيطة للأرقام التي وصلت إليها صفقات انتقال اللاعبين، وحتى بطاقات دخول المدرجات لحضور المباريات، فهي توجّه الرياضة إلى تجارة هدفها الأول تحقيق الأموال.

وفي هذا السياق، فاجأ النادي الكتالوني الإسباني جماهير نادي مانشستر يونايتد بسعر بطاقة دخولهم إلى الكامب نو، في مباراة الفريقين ضمن مباريات ربع نهائي دوري أبطال أوروبا، والذي وصل إلى 120 يورو (134 دولاراً أميركياً) للبطاقة الواحدة، حيث خصص برشلونة 4610 بطاقات لمشجعي اليونايتد.

وقد اعتبرت التقارير الإعلامية الرياضية سعر بطاقة دخول هذه المباراة أعلى سعر لبطاقة مباراة في مرحلة ربع النهائي من البطولة، وهو الأمر الذي دفع مانشستر يونايتد إلى الرد بإجراء شبيه لكن بهدف آخر.

وأعلن نادي مانشستر يونايتد الإنكليزي أنه سيرفع قيمة التذاكر المخصصة لجماهير برشلونة القادمة إلى استاد أولد ترافورد عندما يستضيف بطل إسبانيا في ذهاب دور الثمانية بدوري أبطال أوروبا، موضحاً أن الفارق في السعر سيحوّل لمشجعي يونايتد في كامب نو بهدف تخفيف سعر البطاقة التي ستسمح لهم بالدخول.

وأوضح النادي الإنكليزي في بيان: "بشكل مشابه لما حدث في مواجهة فالنسيا في دور المجموعات وفي مباراة إشبيلية خارج أرضنا في الموسم الماضي اضطررنا مجدداً إلى اتخاذ القرار الأصعب بتحديد أسعار التذاكر لجماهير برشلونة في أولد ترافورد بنفس القيمة التي حددها برشلونة لنا في مباراة الإياب"، مضيفاً: "سنستغلّ الربح الإضافي في تخفيض سعر التذاكر بقيمة 27 جنيهاً إسترلينياً (35 دولاراً) لكل مشجع مسافر إلى برشلونة".

ويخوض الإنكليزي مانشستر يونايتد مباراة الذهاب أمام نادي برشلونة الإسباني في "أولد ترافورد" يوم العاشر من نيسان المقبل، بينما تقام مباراة الإياب في "كامب نو" يوم 16 من الشهر نفسه.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.