من هو الفائز بجائزة أفضل معلم في العالم؟

جاد محيدلي | 25 آذار 2019 | 18:20

رغم كل المشكلات والسيئات التي تسيطر على عالمنا الا أن أصحاب الخير والأيادي البيضاء لا يزالون موجودين، ولعل المعلم بيتر تابيتشي أفضل مثال، وهو الذي أصبح حديث العالم بعد فوزه بالجائزة الأكبر في مجال التعليم وهي عبارة عن مليون دولار أميركي.

بيتر تابيتشي، (36 عاماً|)، يعمل مدرساً للرياضيات والفيزياء في مدرسة كيركيو، والتي تقع في منطقة نائية من وادي ريفت فالي في دولة كينيا، فاز بجائزة فاركي العالمية للمعلمين لعام 2019 وهي عبارة عن جائزة تقدم سنوياً إلى مدرس استثنائي قدم مساهمة بارزة في هذه المهنة. أنشأت مؤسسة فاركي الجائزة في عام 2014، احتراماً واعترافاً بتأثير المعلمين في كل أنحاء العالم، ليس فقط على طلابهم، ولكن على المجتمعات المحيطة بهم. وتؤمن مؤسسة فاركي بأن التعليم النابض يوقظ ويدعم الإمكانات الكاملة للشباب. وبفضل المعلمين الملهمين، يطور الطلاب المهارات والمعرفة التي يحتاجون إليها لقيادة حياة ناجحة وإحداث تأثير إيجابي على العالم، وذلك بحسب ما ذكر في موقعهم الالكتروني.

يعمل في عائلته 3 مدرسين وهم أعمامه، وجد فيهم التفاني في العمل ولمس ما يخلقه التعليم من تنوير في عقول الاخرين، فقرر أن يتبرع أولاً بـ80% من راتبه لمساعدة المحتاجين.

هو يدرّس الرياضيات والفيزياء في مدرسة كيريكو الثانوية فى قرية بواني في مقاطعة ناكوو، وهي منطقة قاحلة تقع في أحد الوديان بدولة كينيا، يهيمن على المدرسة طلاب من خلفيات ثقافية ودينية مختلفة، علماً بأن 95% منهم فقراء أو حتى تحت خط الفقر.

في قريته للأسف ينعدم الأمن الغذائي، حيث يعتبر الطعام تحدياً كبيراً لمعظم الأسر، و30% من الطلاب الذين يدرسهم أيتام. تحتوي المدرسة على كمبيوتر واحد فقط، يتم مشاركته بين السكرتير وأعضاء هيئة التدريس. 

لكن بيتر لم يقف متفرجاً، فصمم برنامجاً مشتركا لإجراء الصلوات والعبادة حيث عمل على توحيد جميع الطلاب من أجل التغلب على الخلافات الدينية والتي تتفشى في قريته ودولته. كما قدم برنامجاً لرعاية المواهب ووسع نادي العلوم بالمدرسة، حيث برزت المدرسة ضمن الأفضل من فئة المدارس العامة، وتأهل فريق العلوم للمشاركة فى معرض للعلوم والهندسة الدولي INTEL 2019 في ولاية أريزونا، كما ابتكر طرقاً تكنولوجية للقضاء على ظاهرة عدم توافر مدرسين فى المدرسة من خلال تسجيل مقاطع فيديو للدروس.

صرّح بيتر من قبل أنه إذا حصل على الجائزة، فسيستخدم المال لتوسيع نادي رعاية المواهب ونادي العلوم، كما انه سيستثمر في مختبر العلوم بالمدرسة، مع توفير إنترنت أفضل، ويخطط أيضاً لبدء مشروع زراعي يركز على إنتاج محاصيل مقاومة للجفاف.



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.