فنّانة تاتو تكتسب شهرة عالمية وهي لا تتقن الرسم أصلاً!

جاد محيدلي | 28 آذار 2019 | 21:00

يلجأ الكثير من الشبان والفتيات إلى الوشم على أجسادهم من أجل التعبير عن مشاعرهم وأفكارهم أو لتخليد ذكرى شخص ما أو حدث غيّر حياتهم، وقبل إتمام هذه الخطوة يحرص كل شخص على اختيار فنان التاتو المحترف الذي يجمع بين الموهبة والسعر. وبالطبع يتمّ التركيز على الموهبة أكثر باعتبار أن الوشم سيرافق الإنسان طيلة حياته وسيبقى على جسده، وبالتالي من المهم أن يكون التاتو متكاملاً ومثالياً.

لكن ماذا لو كان العكس؟ 

على الرغم من أن اختيار الفنان المناسب لا يقل أهمية عن اختيار التصميم والمكان، يبدو أن البعض قرّر السير عكس التيار والقيام بالأمر بشكل مختلف. هيلينا فرنانديز أصبحت من أشهر فناني التاتو ويتتبّعها عشرات الآلاف من الأشخاص عبر موقعها في إنستغرام تحت إسم malfeitona، لكن على الرغم من كل ذلك، لا تجيد الرسم على الإطلاق ولا تقوم بتاتو بشكل محترف. وعند تصفُّح صورها نلاحظ أن رسماتها تشبه إلى حدّ كبير رسمات الأطفال، وهذا هو سبب شهرتها والوقوف صفّاً طويلاً أمام محلها للقيام بهذه التجربة الغريبة.

نقدِّم لكم عدداً من الصور لرسمات التاتو التي قامت بوشمها:























إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.