قصة قصيدة "كلب الست" التي أغضبت أم كلثوم!

جاد محيدلي | 30 آذار 2019 | 20:00

شعراء كُثر أثاروا الجدل والبلبلة في حياتهم، لا بل بعضهم دفع ثمن كلماته وشعره وأدخل إلى السجن أو حتى أُعدم. الشاعر أحمد فؤاد نجم له تجربة أخرى مع إثارة الجدل، وهو يعتبر أحد أهم شعراء العامية في مصر، وأحد ثوار الكلمة. ويمتلك اسماً بارزاً في عالم الفن والشعر العربي. لقب بالفاجومي المصري وبسبب ذلك سجن عدة مرات. ترافق اسم أحمد فؤاد نجم مع ملحن ومغن هو الشيخ إمام، حيث تتلازم أشعار نجم مع غناء إمام لتعبر عن روح الاحتجاج الجماهيري الذي بدأ بعد نكسة 1967. توفي نجم في 3 كانون الأول 2013 عن عمر يناهز 84 عاماً، بعد عودته مباشرة من العاصمة الأردنية عمان، التي أحيا فيها آخر أمسياته الشعرية برفقة فرقة الحنونة بمناسبة ذكرى اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني. لكن وعلى الرغم من وفاته فلا يزال العالم يتذكر شعره وخاصة قصيدة كلب الست للشاعر التي تعتبر واحدة من أهم القصائد التي تثبت شجاعته حتى وإن كانت خصومته مع كوكب الشرق أم كلثوم، حيث حكى نجم في أحد اللقاءات التلفزيونية عن السبب الذي دفعه إلى كتابة هذه القصيدة التي مازال حتى الآن الكثير من عشاق الفجومي لا يعرفون من هي الست صاحبة الكلب والتي كان أحمد فؤاد نجم يقصدها بالقصيدة.

ويقول نجم إنه بعد ثورة 1952 وقع حادث في منطقة الزمالك بمصر أثار الجدل، حيث كان شباب كلية الفنون يقومون بالرسم على حائط أحد شوارع المنطقة بالقرب من فيلا أم كلثوم، وكان كلبها آنذاك الذي اطلقت عليه اسم "فوكس" يمشي بالقرب من الشباب، وفجأة قام بالاعتداء على شاب بسيط يدعى إسماعيل وعضه في ساقه وسقط وبسرعة أخذه زملاؤه وحرروا محضراً ضد صاحب الكلب ولم يكن أحدهم يعلم أنه كلب كوكب الشرق، مضيفاً: "بعد أن حرر أحد الضباط المحضر جاء ضابط يحمل رتبة أعلى منه وقام بحجز إسماعيل لمدة أسبوع حتى يتنازل عن المحضر الذي حرره ضد "كلب الست". هذه القصة استفزت نجم واعتبر أن الشاب أهين مقابل التنازل عن المحضر، ولذلك قام حينها بزيارته في منزله. ولهذا السبب كتب الشاعر المصري قصيدة كلب الست التي أزعجت وأغضبت السيدة أم كلثوم بشدة، لكنه ظل يغنيها هو والشيخ إمام في الندوات الشعرية، ومع مرور الوقت وظهور فرق "الأندر جراوند" في مصر أصبحت أغنية كلب الست واحدة من أشهر أغنيات فريق بساطة التي يطلبها الجماهير دون معرفة قصتها الأصلية.

بمجرد ان كتب نجم القصيدة انتشرت بسرعة البرق وتناقلها عشاقه وأتباعه وهم بالآلاف إلى أن وصلت إلى أم كلثوم التي غضبت من الشاعر، إلا أنها هدأت إلى حد كبير بعد أن قال لها أحد الأصدقاء أن نجم من كبار المعجبين بصوتها والمتيّمين بحبها، وما كتبه مجرد موضوع آثار قريحته فأبى أن يمرّ من دون تعليق. ويقال أن أم كلثوم هنا ضحكت وقالت: "ده مش شاعر.. ده صايع شعر،" مؤكدة انها تقرأ له كثيراً ولولا شطحاته السياسية وضربه للنظام لغنّت له. ولاحقاً عرف نجم أن القصيدة أغضبت أم كلثوم فقال: "ملهاش حـق تزعل... كان أولى بيها تزعل على اسماعين".

من أبرز كلمات القصيدة:

"إنت تسوى في النيابة

تسعمية م الغلابة

طب يا ريت يا فوكس كنا

ولا تربطنا الجرابة

انت فين والكلب فين

انت كده يا اسماعين

طب دا كلب الست يا ابني

وانت تطلع ابن مين

هيّص يا كلب الست هيّص"




إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.