بالفيديو: عراة تحت قبة البرلمان البريطاني!

حسام محمد | 2 نيسان 2019 | 17:00

تعاني المملكة البريطانية من اضطرابات تسود أجواء برلمانها في ظل الخلافات بين أعضائه حول ما يتعلق بانفصال بريطانيا عن الاتحاد الأوروبي وفق خطة معينة لم يتم الاتفاق عليها، ما دفع بعض البريطانيين إلى الاحتجاج على نقاشات البرلمان التي أغفلت جوانب عدة مهمة في المملكة، والتفرغ للحديث عن الخروج من الاتحاد الأوروبي دون الوصول إلى حل توافقي.

وبحسب صحف بريطانية، فقد أمضى عدد من العراة نحو 20 دقيقة في البرلمان، مقاطعين نقاشات مجلس العموم المتعلقة بآليات الخروج من الاتحاد الأوروبي، في محاولة للفت الانتباه حول احتجاجهم على التغير المناخي.

وبيّنت الصحف أنّ العراة من حركة تطلق على نفسها اسم "إكستينكشن ربيليون"، بمعنى "متمردون ضد الانقراض"، يبدو أنّها تعنى بما يخص البيئة والمناخ.

وألصق النشطاء أيديهم على الزجاج الفاصل بين قاعة البرلمان ومقاعد العامة الذين يتابعون جلسات النواب، مستخدمين الصمغ اللاصق، بينما كتبوا على أجسادهم شعارات مثل "من أجل الحياة"، "أنقذونا"، "لا تهدروا الوقت"، إلّا أنّ الشرطة أخلت منطقة عامة الناس، واعتقلت الناشطين بتهمة "الاعتداء على الذوق العام".

بدور، قال مارك أوفلاند أحد ناشطي الحركة: "يتم تجاهل التغير المناخي بشكل صارخ وبتهور من قبل حكومتنا ووسائل الإعلام"، مضيفاً: "من خلال التعري في البرلمان، فإننا نضع أنفسنا في موقف ضعيف للغاية، ونسلّط الضوء على الوضع الهشّ الذي نتشاركه جميعاً في مواجهة الانهيار البيئي والمجتمعي".


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.