مكاسب خيالية في السياحة المصرية بحسب إحصاءات رسمية

محمد أبوزهرة | 5 نيسان 2019 | 15:00

مكسب جديد حقّقته السياحة المصرية، في ظل خطة استعادة وضعها عقب فترة من الركود، بعدما أعلن البنك المركزي المصري تحقيق نمو في قطاع السياحة بلغ 6.8 مليارات دولار في النصف الثاني من العام 2018، مقابل 4.9 مليارات دولار خلال الفترة نفسها من العام 2017، وهو ما يظهر عودة مصر لاستقطاب السائحين بعد فترة من الأزمات بسبب الاضطرابات السياسية والثورات.

وجاء النمو المصري في قطاع السياحة، بسبب الاستقرار الأمني والسياسي خلال الفترة الماضية عقب فترة من الاضطرابات، بجانب استغلال المعارض السياحية الدولية والتي كان آخرها معرض برلين، بالإضافة إلى التوسعات الكبيرة في الاكتشافات الأثرية، والمؤتمرات الدولية التى عقدتها مصر بالمدن السياحية على رأسها شرم الشيخ، وهو ما ساهم في تحسين صورة مصر وتسبّب في جذب المزيد من الرحلات السياحية وزيادة الإقبال السياحي على مصر.

وبلغت نسبة النمو في قطاع السياحة المصرية طبقاً لتقرير البنك المركزي ارتفاع إيرادات السياحة بنسبة 36.4% فى النصف الثاني من 2018، عن الفترة عينها من العام الماضي، حيث وصلت قيمة ما أنفقه السائحون فى مصر خلال الـ6 أشهر الأخيرة من العام الماضي إلى 12 مليار دولار، كما أنه متوقع زيادتها في النصف الأول من 2019، حيث تشير التوقعات إلى أن يصل عدد السائحين الوافدين إلى مصر العام الجاري إلى ما يزيد على 12 مليون سائح، لتعود السياحة لتكون أحد أهم مصادر دعم الاقتصاد المصري وتوفير العملة الصعبة.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.