تمثال بوذي جالساً في طريق دبي - أبو ظبي... تعرف إليه

جاد محيدلي | 12 نيسان 2019 | 09:00

لا شك أن الإمارات العربية المتحدة أصبحت من الدول الرائدة في عالم السياحة والثقافة والتطور والتكنولوجيا، ففي كل زاوية تنظر إليها عند زيارتك الى هذه الدولة تجد دائماً ما هو جديد ومختلف ومبتكر، وإذا كنتم تقودون سيارتكم في شارع الشيخ زايد السريع والشهير، من مدينة دبي إلى أبوظبي، فسترون تحفة فنية مختلفة من حيث الشكل وقليلاً ما نراها في عالمنا العربي وهي عبارة عن تمثال بوذي وضع على جانب الطريق. فما قصته؟

هذه التحفة الفنية تعد جزءاً من معرض "الطريق الفني"، التابع لمتحف "اللوفر" في أبوظبي. وبدورته الثانية في 7 نيسان 2019، ذكرت وكالة أنباء الإمارات "وام" أن "معرض الطريق الفني" سيقدم أعمالاً جديدة من مجموعة المتحف في أبوظبي، على شكل "مجسمات عملاقة ثلاثية البعد أو لوحات عملاقة بطول 10 أمتار".

هذا التمثال البوذي قادم من الصين، وهو يمثل إله الرحمة "غوانين"، ويعود تاريخه إلى القرنين الحادي عشر والثاني عشر. كما أن المعرض سيتضمن أعمالاً فنية أخرى أيضاً، وذلك وفقاً لما نقلته "وام"، مثل إناء يعود تاريخه إلى عام 5500 قبل الميلاد تقريباً، كان قد عُثر عليه في جزيرة مروّح الإماراتية، بالإضافة إلى تمثال صغير عمره 4000 عام لأميرة من باختريا.

كذلك سيشمل "معرض الطريق الفني" عملاً سوريالياً من القرن العشرين للفنان خوان مير، بالإضافة إلى "قاعة الرقص في مدينة آرل" للفنان فينسنت فان غوخ. وبحسب الوكالة الإخبارية الإماراتية، أوضح مدير متحف "اللوفر" أبوظبي، مانويل راباتيه، أن المعرض يهدف إلى جعل القطع الفنية الخاصة باللوفر في أبوظبي متاحة للناس في إطار حياتهم اليومية، مشيراً إلى أنه يتميز "بأصوات محبوبة في الإمارات العربية المتحدة تروي للسائقين أسرار وخفايا القطع المعروضة".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.