5 انتقالات لو حصلت كانت غيرت مجرى تاريخ كرة القدم

علي حمدان | 8 نيسان 2019 | 11:00

تُعتبر فترة سوق الانتقالات الأهم بالنسبة إلى العديد من الأندية التي ترغب بتدعيم أنديتها باللاعبين المميزين. وغالباً ما تشهد هذه الفترة دفع الفرق مبالغ ضخمة مقابل التعاقد مع اللاعبين. فأصبحنا نشاهد انتقالات غريبة بسبب الأموال أو أسباب أخرى. فأصبح هناك نجوم لا نسمع عن أسمائهم بسبب انتقالاتهم الغريبة كأوسكار البرازيل راميريس وغيره.

ويمكن لمصير بعض النجوم ان يتغير تماماً في الانتقالات. كما أن هناك بعض الانتقالات التي كان يمكن أن تغير مسار لاعب أو تاريخ اللعبة لو حصلت وهذا ما سنعرضه لكم في هذا المقال.

ليفاندوفسكي إلى بيرمينغهام

كان اللاعب البولندي بوبيرت ليفاندوفسكي على أعتاب الوصول إلى فريق بيرمينجهام الانجليزي خلال آخر يوم من فترة الانتقالات الشتوية، لكن ليفا لم يستطع السفر بسبب الحمم البركانية التي كانت حاصلة في إيسلندا، ليبقى ليفا مع فريقه وينتقل بعدها إلى بروسيا دورتموند، حيث تألق معهم ووصل إلى نهائي دوري أبطال أوروبا.

زيدان إلى بلاكبيرن

ارتبط اسم النجم الفرنسي الشاب زين الدين زيدان بفريق بلاكبيرن روفرز الإنكليزي، أثناء لعبه لفريق كان الفرنسي، لكن رئيس بلاكبيرن خرج حينها بتصريح يمكننا وصفه بأنه تاريخي ينفي فيه أخبار ربطهم بزيزو قائلاً: "من يهتم بشراء لاعب فرنسي وفي فريقك تيم شيروود".

فالكاو في أستون فيلا

خلال فترة لعبه مع نادي ريفر بليت الأرجنتيني، عرض راداميل فالكاو على فريق أستون فيلا الإنكليزي، إلّا أن الفيلانز رفضوا التعاقد معه بسبب سعره المرتفع حسب رأيهم وهو 5 ملايين يورو. ليرحل بعدها النمر الكولومبي إلى فريق بورتو البرتغالي ويتوهج معهم بطريقة كبيرة.

مارادونا في شيفيلد

يعتبر الكثيرون أن الأرجنتني مارادونا هو أفضل لاعب عبر التاريخ، فموهبة مارادونا انفجرت منذ صغره. ورغم الموهبة الكبيرة التي كان يتمتع بها مارادونا، الّا أن فريق شيفيلد رفض التعاقد معه عندما كان بعمر الـ17 عاماً بسبب سعره المرتفع!

ابراهيموفيتش ‘لى ارسنال

من المعروف عن مدرب أرسنال السابق ارسين فينجر، أنه واحد من بين أفضل مكتشفي المواهب في تاريخ اللعبة، إلّا أن فينجر فرط بواحد من أفضل المهاجمين في العصر الحديث "ابراهيموفيتش" عندما طلب من السويدي الخضوع لاختبارات مع فريقه ليكون رد اللاعب الملقب بالسلطان: "زلاتان إبراهيموفيتش لا يجري اختبارات" لتفشل الصفقة.


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.