"ريف راف"... الفيل الذي حُكم عليه بالإعدام رمياً بالرصاص!

جاد محيدلي | 8 نيسان 2019 | 09:00

يتعرض الكثير من الحيوانات الى الظلم والقتل والاضطهاد والصيد والمتاجرة على أيدي الإنسان، لدرجة أن بعض الحيوانات بات فعلاً مهدداً بالإنقراض، وقد يختفي قريباً من على وجه الأرض، هذا بالإضافة طبعاً الى التلوث الذي يدمر به الإنسان كل عوامل الطبيعة. لكن وإلى جانب كل تلك الأسباب، هل كنتم تتوقعون أن يُحكم على حيوان بالقتل بتهمة سخيفة وغير منطقية؟ نحن هنا نتحدث عن فيل يدعى "ريف راف" قام بسحق وتحطيم سياج المحمية التي يتواجد فيها، بهدف الوصول إلى الأرض التي نشأ وترعرع عليها لأكثر من نصف حياته، بالإضافة إلى عزلته عن مصادر المياه والأراضي الطبيعية التي اعتاد عليها منذ 13 عاماً، ما يفسر تصرّفات الحيوان الذي يحاول الحصول على أبسط حقوقه. لكن وبدلاً من الرأفة به، طلب الجيران بقتله وفقاً لجريدة "دايلي ميل" البريطانية.

وفي التفاصيل، يواجه الفيل حكماً بالرمي بالرصاص رغم الحملات العالمية التي شنتها الجمعيات التي تهتم بالبيئة والرفق بالحيوان، حيث وفروا له مكاناً آخر على بعد 250 ميلاً. وأضاف التقرير الذي نشرته الصحيفة أن القصة بدأت عندما رفض المسؤولون في جنوب إفريقيا الإذن بنقله من المزرعة، ما أدى الى إنزعاج الجيران من الفيل وطالبوا بالقضاء عليه, لكن وفي اللحظة الأخيرة تدخل القاضي يوم الثلاثاء الماضي وطالب بوقف تنفيذ الحكم بالإعدام. وكانت تحاول جمعيات معنية بحقوق الحيوان التدخل منذ عامين لنقله إلى محمية جديدة، وكان قد هدد ملاّك الأراضي المجاورة بالتقدم بطلب لقتله، إلا أن الفيل هرب في رحلة طولها 40 ميلاً إلى أرضه الأصلية، وعاد مرة أخرى إلى خط النار ما أدى الى زيادة غضب السكان.

وبحسب الصحيفة، قال أودرب ديلينك، مدير الحياة البرية في إحدى المنظمات المعنية بحقوق الحيوان، أن الفيل يرمز إلى المشكلة المتنامية فى جنوب أفريقيا، والمتمثلة فى الحلول الفتاكة والغريبة التي توضح الصراع بين الحيوانات والبشر. وأضاف أنه "نظراً لوجود العديد من المزارع في المناطق المعنية بحماية الأفيال، فغالباً ما يتم بناء أسوار وسياج، وفي قضية ريف راف، أقيم سياج في منتصف المحمية التي يتواجد فيها، خلال واحدة من أسوأ موجات الجفاف في المنطقة، ما أدى الى عزله عن مصدر المياه والأراضي التي كان يستخدمها دون عوائق لمدة 13 عاماً، ونأمل مراجعة وتقييم الظروف الاستثنائية لحالة ريف راف، ومعالجة القرارات غير الصحيحة التى أدت إلى ذلك النزاع، وبالتأكيد نطالب بوقف الحكم الصادر بحقه نهائياً والذي يقضي بإعدامه".



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.