معلمو مصر... مدرسون بالنهار وحراس ليلاً!

محمد السعيد | 13 نيسان 2019 | 14:00

حالة من الغضب الشديد انتابت المعلمين في مصر بعد تصريحات مسؤولين بوزارة التربية والتعليم بإلزام المدرسين وجميع العاملين في أي مدرسة بدفع قيمة أي أشياء تتم سرقتها من المدارس وحسم قيمتها من رواتبهم.

نقابة المهن التعليمية لم تسكت إزاء ما تردد عن تطبيق ذلك القرار، حيث رأت في تصريحات منسوبة لمسؤولين بها أن ذلك مردود عليه لعدة اعتبارات، منها أنه لا يمكن لأحد حق الحسم من راتب أي معلم مهما تكن صفته.

كما أكدوا أن دور المعلم ينتهي في الثانية بعد الظهر، وليس من المنطقي أن يتم سؤالهم عن أدوات ومعدات أو أي شيء في المدرسة وهم ليسوا موجودين بها، مطالبين بأن يتم ذلك من خلال التعاون بين وزارتي التربية والتعليم والداخلية.

وتهكم المسؤولون في النقابة بأنه في حال تصميم الوزارة على ذلك، فعليها أن تعطي تعليماتها للمعلمين بأن يقسموا أنفسهم إلى فريقين، الأول يأتي صباحاً للقيام بالدور التعليمي، أما الفريق الآخر فمهمته هي حراسة المكان من السرقة تجنباً للحسومات. 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.