بعد وفاته اليوم... حقائق ومعلومات عن الممثل محمود الجندي!

جاد محيدلي | 11 نيسان 2019 | 15:00

توفي الممثل المصري محمود الجندي عن عمر يناهز الـ74 عاماً، في ساعة مبكرة من اليوم الخميس، بعد أزمة صحية قصيرة. وفاته المفاجئة شكلت صدمة وحزناً في الوسط الفني وفي مواقع التواصل الاجتماعي التي ضجت بكلمات المحبين الذين عبّروا عن حزنهم لوفاة الممثل الذي أثرى الشاشة المصرية والعربية بالعديد من المسلسلات والأفلام والمسرحيات. وسنقدم لكم بعض الحقائق والمعلومات عن محمود الجندي:

- ولد عام 1945 في محافظة البحيرة في دلتا مصر، والتحق بمدرسة الصنايع قسم النسيج، لكن شغفه بالفن دفعه للانتساب إلى المعهد العالي للسينما.

- بدأ حياته الفنية في فترة السبعينيات وكان يشتهر كذلك بصوته العذب وغناء المواويل. وكان يقدم مقاطع غنائية في العديد من أعماله الفنية والمسرحية. وقدم ألبوماً غنائياً باسم (فنان فقير) عام 1990، ولكنه صرح بأنه حاول دخول مجال الغناء ولكنه لم يحب استكمال التجربة.

- شارك في حرب أكتوبر عام 1973، فخدم في سلاح الطيران لمدة 7 سنوات، وتم تكريمه عدة مرات.

- بدأ مشواره الفني بأدوار صغيرة في عدد من المسلسلات والسهرات التلفزيونية والمسرحيات، إلى أن وقف في 1979 أمام فؤاد المهندس في مسرحية "إنها حقاً عائلة محترمة"، وبعدها ثبّت أقدامه في عالم الفن بمسلسل "دموع في عيون وقحة" عام 1980 أمام عادل إمام.

-  انطلاقته القوية كانت عام 1983 مع مسلسل "الشهد والدموع"، من تأليف أسامة أنور عكاشة وإخراج إسماعيل عبد الحافظ، والذي قدم فيه الجندي دوري الأب والابن.

-  تزوج من ضحى حسن وأنجب منها ثلاث بنات وولداً وهو المخرج أحمد الجندي، واستمر زواجهما حتى توفيت عام 2001 إثر اندلاع حريق في منزلهما ليعاني الجندي من أكبر صدمة يتعرض لها في حياته.

- في عام 2003 تزوج من الممثلة عبلة كامل، ولكن انتهى زواجهما بالانفصال في 2005، ليتزوج بعد ذلك من الزوجة الرابعة هيام وهي ابنة الفنان جمال إسماعيل.

- قدم الجندي عشرات الأفلام التي نالت شهرة كبيرة ومنها "التوت والنبوت"، "ناجي العلي"، "حكايات الغريب"، "المرشد"، "اللعب مع الكبار" و"واحد من الناس".

- أما في مجال الدراما التلفزيونية، فقدم العديد من المسلسلات التي لاقت أيضاً شهرة، ومنها: "أنا وأنت وبابا في المشمش"، "رحلة السيد أبو العلا البشري"، "عصفور النار"، "حلم الجنوبي"، "حديث الصباح والمساء" و"ظل الرئيس".

- من مسرحياته الشهيرة أيضاً: "البرنسيسة"، "علشان خاطر عيونك"، "عائلة الفك المفترس" و"باللو"، وكان آخر عمل قدمه على المسرح "اضحك لما تموت" من تأليف لينين الرملي وإخراج عصام السيد.

- توفي في الساعات الأولى من صباح اليوم الخميس في أحد مستشفيات مدينة السادس من أكتوبر، نتيجة إصابته بأزمة مرضية نقل على أثرها إلى المستشفى حتى توفي بعد 10 أيام، وشيع جثمانه من مسجد الشيخ عبد الحكم في مسقط رأسه بمركز أبو المطامير في محافظة البحيرة.










إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.