سكارليت جوهانسن تخشى أن تلقى مصير الأميرة ديانا!

حسام محمد | 14 نيسان 2019 | 16:00

على الرغم من تقييد نشاط مصوري الـ"باباراتزي" في عدة دول من العالمK وإلزامهم ببعض القوانين في دول أخرى، إلّا أنّهم لا يزالون أناساً مزعجين من الممكن أن يفعلوا أي شيء في سبيل التقاط صورة لأحد المشاهير العالميين.

وبحسب وسائل إعلام عالمية، فقد وقعت النجمة الأميركية سكارليت جوهانسن، ضحية أحدهم، حيث أصدرت بياناً أوضحت فيه أنّها تعرّضت للاعتداء من قبله، مطالبة السلطات باتخاذ إجراءات تحدّ من إزعاجاتهم.

وبيّنت نجمة أفلام "أفنجرز"، أنّها تقدمت بشكوى رسمية إلى قسم الشرطة في لوس أنجلوس، موضحة أنّها تعرضت للملاحقة والمطاردة من قبل المصور، وذلك عقب ظهورها في برنامج "Jimmy Kimmel Live".

وأشارت جوهانسن إلى خوفها من أن تلقى مصير الأميرة البريطانية الراحلة ديانا التي توفيت بحادث سير في العاصمة الفرنسية باريس، بعد مطاردة من قبل مصور "باباراتزي".

وقالت جوهانسن (34 عاماً) في بيانها: "إنها لعبة انتظار أن يتعرض شخص آخر للإصابة بجروح خطرة أو قتله، على غرار الأميرة ديانا". مشيرة إلى أنّ موت الأميرة ديانا لم يغير من قوانين حماية المشاهير من مصوري الـ"باباراتزي"، حيث دعت إلى تصنيفهم على أنّهم "ملاحقون جنائيون بموجب القانون".

وقد تباينت التقارير العالمية المتحدثة عن الواقعة، إذ كشف بعضها عن تعرّض النجمة الأميركية للضرب من قبل المصور، في حين نفت تقارير أخرى هذا الأمر.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.