جدل تعليمي في مصر... أستاذ جامعي يطالب طالبين بخلع بنطاليهما من أجل النجاح!

محمد أبوزهرة | 15 نيسان 2019 | 16:00

أزمة جديدة للتعليم المصري، أثارت جدلاً واسعاً، بعد انتشار مقطع فيديو على وسائل التواصل الاجتماعي لأستاذ جامعي بكلية التربية - بنين بجامعة الأزهر بالقاهرة، يجبر طالبين على خلع بنطاليهما أمام زملائهما أثناء محاضرة العقيدة الإسلامية، مقابل نجاحهما في المادة بامتياز.

وأثارت الواقعة ردود أفعال عنيفة بعد انتشار الفيديو، حيث كان الدكتور إمام رمضان إمام يلقي محاضرة بعنوان "الإسلام والإيمان والإحسان"، قبل أن يطلب من طالبين خلع بنطاليهما في اختبار عملي للمحاضرة، وسط هجوم عنيف على الأستاذ الجامعي.

وبعد حالة الجدل، دافع الأستاذ الجامعي عن نفسه مؤكداً أنه شرح معنى الإسلام والفارق بينه وبين الإيمان، وبيّن أن الأول يختص بالظاهر الحسي، والثاني يختص بالجوهر العملي الذي يترجم إلى نتائج ملموسة تعود منافعها على الأمة رقياً ورفعة، ثم انتقل إلى الإحسان شارحاً له وعلاقته بالحياء، مؤكداً أنه أراد كما تعود منه طلابه أن يضرب لهم مثلاً حياً، فقال من يقبل النجاح في المادة بامتياز مقابل تنفيذ ما يطلب منه؟، وأن من يمتنع سيرسب في المادة، لافتاً إلى أنه تطوع طالب أو أكثر، والجميع لا يعلم ما سيطلب منه، مضيفاً: "كانت المفاجأة التي أردت أن تكون صادمة لمن خرج متبرعا وبإرادته وفى الوقت نفسه أذهلت الطلاب عندما قلت للطالب اخلع البنطلون"، في اختبار قوي للطلاب عن الحياء والإحسان.

وعلى إثر ذلك قرر الدكتور محمد المحرصاوي رئيس جامعة الأزهر فصل عضو هيئة التدريس والطلاب المشاركين في الواقعة وإقالة كل من عميد الكلية، ووكيل الكلية لشؤون التعليم والطلاب، ورئيس القسم نظراً لتقصيرهم في أداء مهامهم الوظيفية، وعدم متابعتهم سير العملية التعليمية بما يحافظ على القيم والتقاليد والأعراف الجامعية.




إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.