هكذا سيصبح الحجاب في المستقبل!

جاد محيدلي | 21 نيسان 2019 | 14:00

الأزياء تتطور وتتغير دائماً تبعاً لعدة أسباب ثقافية واجتماعية. وهذا التطور ينعكس على كافة ملابسنا حتى ولو كانت تقليدية كالحجاب مثلاً. فهل تساءلتم يوماً كيف سيصبح الحجاب في المستقبل؟ هذا السؤال جرت الإجابة عنه من خلال مشروع "Hijab in Transition" الجريء والمفعم بالألوان للفنانة الهولندية بيرين فيلومين. وتقوم الفنانة بمراقبة العالم الذي يتصف بالعولمة، لطرح أسئلة للمستقبل. وبعدها تقوم فيلومين، التي تعمل تحت الاسم المستعار "KIDS OF THE UNIVERSE"، بتحويل ملاحظاتها إلى صور مؤثرة بمساعدة التصوير الفوتوغرافي، والرسومات ثلاثية الأبعاد، والموضة.

مشروعها "Hijab in Transition" الذي بدأته في عام 2018، يُظهر مجموعة من النساء، تتزيّن بتصاميم وتشكيلات مختلفة من الحجاب. وبألوانه الجريئة والفاقعة وأشكاله المختلفة، أعطت الفنانة الحجاب طابعاً غير اعتيادي، فقالت في مقابلة مع CNN: "ركزت بشكل خاص على المظهر، والألوان، والطبعات، فأردت أن أعطي المجموعة طابعاً مستقبلياً وحضرياً". وأطلقت الفنانة هذا المشروع من أجل النساء المسلمات المهتمات بالموضة، و"النساء التقدميات اللواتي لا يخفن من التغيير في نطاق ثقافتهن". واستوحت مشروعها من عدة عوامل، ومنها رؤيتها لفتاة ترتدي غطاء رأس أسود اللون مع قبعة سوداء من العلامة التجارية "أديداس" خلال زيارتها معرضاً في روتردام، فقالت الفنانة إنها وجدت ذلك المزيج "ساحراً جداً".

وبعد أن راحت تتساءل عما إذا كانت الثقافات تندمج مع بعضها البعض، أصبحت مهووسة بالحجاب، وبدأت القيام بالعديد من الأبحاث عنه. وترى الفنانة الهولندية أن الحجاب هو أمر بارز جداً عندما ترتديه النساء في مدينة روتردام، ما يجعله "هدفاً سهلاً للتمييز في المعاملة". ولذلك، تهدف فيلومين من خلال مشروع "Hijab in Transition"، إلى تسليط الضوء على الحجاب في عالم الموضة لتطبيعه وجعله "مقبولاً بشكل أكبر". وتؤكد الفنانة أن الثقافات المختلفة يجب ألا تتنافر من بعضها البعض، بل يفترض أن تلهم بعضها البعض، إذ قالت: "دعونا نحتفل بالتنوع الفائق في عالمٍ دائم التغيير!"

    وسنقدم لكم عدداً من الصور تظهر الحجاب المستقبلي:

















    إظهار التعليقات

    يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.