سيول الأمطار تعيد جندياً عراقياً فُقد عام 1982!

حسام محمد | 24 نيسان 2019 | 18:00

تخطت أمطار هذا العام في المنطقة التوقعات، والأرقام القياسية التي سجلت في الأعوام الـ 10 الأخيرة، إذ شهدت بلدان المنطقة سيولاً وفياضانات لم نعرفها منذ فترة طويلة، الأمر الذي فتح باباً للاكتشافات الغريبة التي ظهرت بفعل نحت السيول للطرقات والصخور، أو بفعل جرّها مع المياه القوية.

ومن الأمور الغريبة التي كشفت عنها سيول الأمطار، رفات تعود لجندي عراقي فقد عام 1982 أثناء الحرب العراقية - الإيرانية، حيث جرفته السيول القوية القادمة من إيران، ليستقر قرب بلدة المشرح في محافظة ميسان جنوبي العراق.

وبحسب مسؤول محلي في محافظة ميسان فإنّ الرفات يعود للجندي العراقي عبد الأمير حاج جبار الجادري، حيث تم التعرف إليه من قرص معدني بقلادة معلقة في الرقبة تحمل اسمه، إضافة إلى مقتنياته الخاصة التي عثر عليها من قطع نقود وساعة وأمور أخرى.

وأوضحت وسائل الإعلام العراقية المحلية أنّ الجادري فقد عام 1982 خلال اجتياح القوات العراقية مدناً إيرانية حدودية، رداً على قصف الجيش الإيراني لمدينة البصرة على مياه الخليج العربي جنوبي العراق.

بدوره قال رئيس المجلس المحلي لناحية الفجر جنوبي العراق، زهير كامل: إن "أهالي الفجر تسلموا رفات المقاتل في الجيش العراقي عبد الأمير حاج جبار الجادري الذي فقد في عام 1982 أثناء الحرب الإيرانية - العراقية، أي قبل 37 عاماً".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.