ما هو المكان الأكثر عزلة على كوكب الأرض؟

جاد محيدلي | 26 نيسان 2019 | 12:00

نشرت BBC تفاصيل رحلة إلى المكان الأكثر عزلة على كوكب الأرض، وذلك برفقة قائد الرحلات الاستكشافية، نيت سمول، الذي قال عند التقدم بحذر إلى خليج سترومنيس في جزيرة ساوث جورجيا: "ابقوا بعيدا مسافة 200 متر عن مركز صيد الحيتان، فهو ممتلئ بمادة الأسبست كما أن الأسطح يمكنها أن تنفجر"، وتمت متابعة السير عبر الشاطئ المغطى بالحصى الرمادي، حيث تتواجد حيوانات الفقمة بالإضافة الى أبنية حديدية متداعية يعلوها الصدأ ومتهالكة على الطرف الآخر من الخليج أمام جبل تحيطه أرض موحلة، وقد اختفت أجزاء كبيرة من أسقف وجدران هذه الأبنية، أما ما تبقى منها فكان يهتز بلا توقف بفعل الرياح الشديدة، وكأنه تعرض لكارثة طبيعية، أما درجة الحرارة في المكان فتصل إلى ما دون الصفر.

قبل قرن من الزمان، لم يكن خليج سترومنيس المكان الأكثر عزلة في العالم بل كانت المنطقة تدر أرباحاً طائلة، وقد تحولت جزيرة ساوث جورجيا إلى عاصمة لصيد الحيتان في جنوب المحيط الأطلنطي. وتعد الجزيرة الآن بأرضها الوعرة وأنهارها الجليدية وجبالها ومضايقها، واحدة من أكثر الأماكن النائية في العالم، إذ تقع هذه الجزيرة البريطانية في جنوب المحيط الأطلنطي على بُعد 1400 كيلومتر عن أقرب مكان مأهول بالسكان، وهو جزر فوكلاند، ولا يمكن الوصول إليها إلا عن طريق البحر. ويزور هذه الجزيرة نحو 18 ألف شخص سنوياً عن طريق رحلات بحرية. وتبلغ مساحة الجزيرة 3,755 كيلومترا مربعاً، ويغطي الجليد حالياً نصف مساحتها بشكل دائم، رغم أن مساحة الجليد على سطحها تراجعت كثيراً نتيجة التغيرات المناخية. كانت ساوث جورجيا يوما ما جزءا أساسياً من الاقتصاد العالمي وقد اكتشفت عام 1675 وتم ضمها عام 1775 إلى بريطانيا. 

كان خليج "كينغ إدوارد كوف" يوماً موقعاً لأول محطة لصيد الحيتان في ساوث جورجيا، التي كانت تحمل اسم "جريتفيكين" وكان يتم إستخراج مادة الغليسرول التي تستخدم في تصنيع المتفجرات من زيت الحوت، إضافة إلى مواد تشحيم عالية الجودة للبنادق والساعات الدقيقة والعديد من المعدات العسكرية. ونتيجة لهذا، ارتفع الطلب على زيت الحوت بشكل كبير خلال الحربين العالميتين الأولى والثانية. أما الآن فتتناثر في المكان حطام السفن والجبال الجليدية الصغيرة، وتحده من الخلف الجبال المنيعة. كما توجد منطقة صناعية من الأبراج القصيرة والمستودعات ومولدات الكهرباء ومساحات من الأنابيب المتشابكة والمواقد الضخمة، وكلها تعلوها طبقات من الصدأ. وعلى امتداد الشاطئ، يمكنك رؤية سفن ومراكب من حقب متفاوتة دفعها التيار بزوايا غير منتظمة. وقد اكتست الأرض الطينية بأجزاء من عظام الحيتان.  وبحسب BBC فإنه إذا نظرنا إلى المنطقة القطبية الجنوبية ككل وأضفنا إليها السفن الكثيرة التي كانت تُقتل على متنها الحيتان، فقد قتل نحو 1.5 مليون حوت خلال الفترة بين عامي 1904 و1978، عندما توقف صيد هذه الحيوانات في نهاية المطاف، ما أدى الى تحول هذا المكان الى مدينة أشباح بكل ما للكلمة من معنى.

يوجد الآن نحو 60 ألف من الحيتان المحدبة، وفي أيلول 2018، رفضت البلدان المؤيدة لصيد الحيتان الخطط التي وضعتها الوكالة الدولية لصيد الحيتان لحمايتها في جنوب المحيط الأطلنطي. وفي وقت لاحق أعلنت اليابان أنها سوف تستأنف صيد الحيتان لأغراض تجارية للمرة الأولى منذ ثلاثة عقود، ما أثار غضباً عالمياً. لكن أعداد الفقمة ارتفعت مرة أخرى، إذ تضم الجزيرة الآن نحو 98 في المئة من فقمات الفراء القطبي على مستوى العالم، بالإضافة إلى نحو 50 في المئة من الفقمات الفيلية في العالم. كما يوجد في ساوث جورجيا 30 مليون زوج من الطيور البحرية. باختصار الحياة البرية في المنطقة غنية جداً، الا أن الصناعة التي انتشرت في الماضي اتسمت بالوحشية وحولت المكان الى كارثة، لكن الطبيعة أخذت ثأرها منها، لكي تذكرنا بأن الطبيعة لا تحتاج إلى البشر، بل البشر هم من يحتاجون إلى الطبيعة.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.