بهذه الكلمات ودّع العالم العربي شاعر العراق والعرب خضير هادي!

حسام محمد | 25 نيسان 2019 | 18:00

خطف الموت الشاعر العراقي المحبوب عربياً خضير هادي عن عمر يناهز الـ 57 عاماً إثر أزمة صحية حادة نقل على إثرها إلى المشفى، حيث فارق الحياة هناك في أربيل، يوم أمس الأربعاء 24 نيسان.

بدورها، نعت وزارة الثقافة والسياحة والآثار العراقية شاعرها في بيان قالت فيه: إن "الشاعر الراحل كان يحظى باهتمام ومتابعة شريحة واسعة من الجمهور العراقي والعربي، وعُرف بقصائده التي تنوعت بين السياسية والوجدانية والغنائية، وأدخل لوناً مختلفاً من اللحن على قصائده".

يشار إلى أنّ هادي من مواليد عام 1962، ظهرت موهبته الشعرية في سنّ مبكرة من عمره، ليصبح أكثر شعبية عندما ذاع صيته في العراق بعد قصيدة بعنوان (5 زائد 5) ألقاها أمام الرئيس العراقي الراحل صدام حسين.

وقد اشتهر الشاعر الراحل بكثرة قصائده الحزينة التي تحدّث بها عن حبّ الوطن العراق وآلامه، إضافة إلى قصائد الغزل والشوق والفراق، في حين عاش سنواته الأخيرة بعيداً من بغداد، حيث اختار التنقل بين دول عديدة بعد غزو قوات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة لوطنه في 2003.

وقد أحزن خبر وفاة الشاعر محبيه في الوطن العربي كاملاً، حيث رصد فريق عمل صيحات بعض ما جاء على موقع التواصل "تويتر" رثاءً للشاعر الذي عرف بانتمائه الشديد للقومية العربية، وكان كما يلي:

شجاع لا يهاب الموت!

لعله يلتقي أحبابه!

ستبقى!

يا أجمل الشعراء!

قامة الشعر العراقي!

لعلّ روحك تزور بغداد!


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.