تعرّضت للذات الإلهية؟!... سجنُ وتغريمُ إعلامية لبنانية في الكويت!

حسام محمد | 2 أيار 2019 | 17:00

تفاجأت الإعلامية والمذيعة اللبنانية جورجيت أبو مراد بخبر الحكم عليها من قبل محكمة كويتية بالسجن والغرامة، أثناء زيارة لها إلى وطنها الأمّ لبنان، وذلك بمناسبة عيد الفصح، حيث أنّها تقيم في الكويت منذ نحو 18 عاماً.

وبحسب صحف عربية تناولت الخبر، فإنّ محكمة الجنايات الكويتية أصدرت حكماً بسجن الإعلامية اللبنانية جورجيت أبو مراد، سنة مع الشغل والنفاذ وتغريمها 5000 دينار كويتي أو ما يعادل (16.500 دولار أميركي) وذلك بتهمة التعدي على الذات الإلهية، والاستهزاء بحكمة الله في تدبير أمور خلقه.

وفي التفاصيل، فإنّ أبو مراد أخطأت التعبير في إحدى حلقات برنامجها "سوالف ضحى" التي عُرضت أواخر عام 2017، وكانت تتحدث عن التوكل على الله، إذ صدر عنها جملاً اعتبرها البعض إساءة للذات الإلهية، منها "الله مش فاضي كل الوقت إلنا".

بدورها، قالت أبو مراد في تصريح لها لجريدة الراي الكويتية: "كنا نناقش موضوعاً بعنوان "إعقل وتوكّل"، وأنا قلت إنه لا يعقل أن يجلس الإنسان في بيته وأن يقول "يا رب ارزقني"، بل عليه أن يعمل، إذ لا يعقل أن يرمي أي إنسان نفسه من على السطح ويقول "يا رب خلّصني" لأن مصيره هو الموت المحتم".

وأوضحت أنّها استدعيت للتحقيق بعد قيام 8 محامين بالادعاء عليها، وقدّمت اعتذاراً مكتوباً في النيابة العامة، إضافة إلى اعتذار صوتي على التلفزيون، حيث تم إخبارها بصدور قرار بحفظ الدعوى آنذاك، مشيرة إلى أنّ القرار الجديد مفاجئ.

وبيّنت أنّها في إجازة في بلدها لبنان حيث كانت تستعدّ للعودة إلى الكويت للتجهيز لإطلالة جديدة لها في رمضان، موضحة أنّها تنتظر معرفة التفاصيل لاتخاذ الإجراءات المناسبة، قائلة: "لو كنت مخطئة لما حُفظت القضية، ولكنت أُدنت في وقتها".

من جهة أخرى، أكدت الإعلامية اللبنانية أنّ إدارة القناة الكويتية التي تعمل فيها تقف إلى جانبها وتدعمها، مشيرة إلى أنّها تثق بالقضاء الكويتي الذي سينصفها في النهاية.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.