فضيحة من العيار الثقيل... القبض على عشرات اللاعبين من الدوري الإسباني!

حسام محمد | 28 أيار 2019 | 16:06

في الواقع استطاعت المواقع الإلكترونية المختصة بالمراهنات على نتائح مباريات كرة القدم، أن تحتل مكانة هامة في حياة معظم متابعي كرة القدم العالمية من الأجيال الجديدة، إذ لم تعد تقتصر المراهنات على فئة معينة من الناس، وإنما أصبحت متاحة للجميع بشكل بسيط وسهل جداً.

وكان عدد كبير من متابعي كرة القدم العالمية قد شككوا في نتائج المباريات الكبيرة في العصر الحديث، وربطوها بمواقع المراهنات، مشيرين إلى إمكانية تغيير نتيجة مباراة بسبب مراهنة أحد العمالقة من المراهنين بمبلغ ضخم قد يخسره في حال كانت نتيجته المتوقعة غير صحيحة، وهو أمر يمكن أن يفسر النتائج الصادمة غير المتوقعة التي كثيراً ما صدمت متابعي اللعبة الأشهر في العالم.

وفي أمر كهذا ألقت الشرطة الإسبانية القبض على عدد من لاعبي الدوري الإسباني، تزامناً مع فضيحة هزت عالم كرة القدم الإسبانية. وبحسب تقارير رياضية فإن الشرطة اتهمت عشرات اللاعبين من دوري الدرجة الأولى والدرجة الثانية بالتلاعب في نتائج المباريات للحصول على أموال ضخمة من المراهنات.

وأوضحت أنّ اللاعبين بحسب الشرطة قاموا بتشكيل منظمة إجرامية هدفها الحصول على فوائد وأموال مادية من المراهنات على أساس التلاعب بالنتائج.

وبيّنت التقارير أن راؤول برافو، هو الرئيس المفترض لتلك المنظمة والتي تضم لاعبين معروفين مثل، بورخا فرنانديز من نادي ريال بلد الوليد، وكارلوس أراندا اللاعب السابق في دوري الدرجة الأولى، وصامويل سايز ألونسو لاعب خيتافي ، وأنيغو لوبيز مونتانيا لاعب دوبريتفو لاكرونيا ولاعب هويسكا السابق.

ولم تقتصر القصة على اللاعبين إذ أشارت التقارير إلى أنّ من بين المقبوض عليهم حتى الآن، أغوستين لاساوسا، رئيس رويال سوسيداد، وخوان كارلوس جاليندو لانوزا رئيس الخدمات الطبية في نادي هويسكا.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.