ممَّ "طق" قلب اللبناني؟

جاد محيدلي | 16 حزيران 2019 | 14:00

يعاني اللبناني بلا شك من مشاكل عديدة، لا بل من مصائب تطال كافة المجالات، إن كانت من الناحية الاقتصادية أو السياسية أو المالية أو الاجتماعية، أو حتى البيئية والصحية والتعليمية. منذ عشرات السنين ونحن نغرق بالدوامة نفسها وفي كل سنة تتقدم نرجع نحن إلى الخلف أكثر وأكثر. وبما أن اللبناني يعتاد  الأمور ويتأقلم معها، فهو اعتاد مشاكله وفقد الأمل بإيجاد الحلول الفعلية والجذرية لها، لأسباب سياسية أم دينية. وبما أنه ليس باليد حيلة، فيبقى "النق" هو الحل المثالي لهذا الشعب العنيد حتى يفضفض عما بداخله من ألم وحزن وتعب. ويمتد هذا النق من حياته اليومية الى مواقع التواصل الاجتماعي بشكل يومي.

وفي هذا الإطار، انتشر على موقع تويتر هاشتاغ #طقـقلبناـمن الذي احتل المراتب الأولى في قائمة المواضيع الأكثر تداولاً ولقي تفاعلاً واسعاً ومشاركة كبيرة. وتحت هذا الهاشتاغ عبّر اللبنانيون عن المشاكل التي أتعبت قلبهم وتؤثر عليهم سلباً بشكل يومي، وبالتأكيد احتلت المواضيع الاجتماعية والسياسية معظم التغريدات، فتحدث كثيرون عن فساد الزعماء وعن الفقر الذي ترزح تحته نسبة لا بأس بها من الشعب، في حين أن آخرين قرروا خوض الهاشتاغ بطريقة فكاهية وساخرة.

وفي ما يأتي سنقدم لكم أبرز التغريدات التي كتبها اللبنانيون تحت هاشتاغ #طقـقلبناـمن:

أين ضمان الشيخوخة؟

مصيبة اللبناني الكبرى

أما الطرقات فحدّث ولا حرج

أين الدايت؟ أنا لا أراه

للأسف

باختصار

أين الدولة؟

يا ناطرين شو ناطرين؟

إلا حوا...


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.