من باب السخرية من واشنطن روسيا ترسل سيارة لعبة إلى الفضاء!

حسام محمد | 20 حزيران 2019 | 16:08

تشهد علوم الفضاء منذ بداية لمعانها منافسة شديدة بين كل من الولايات المتحدة وروسيا أو الاتحاد السوفيتي سابقاً، وذلك في سبيل الفوز بسباق تسعى كل منهما إلى السيطرة عبره على الفضاء وعلومه من خلاله.

وقد تثير قصتنا اليوم استغراب البعض، إلا أنّها قصة واقعية تندرج تحت بند المنافسة التي قد تتضمن استفزازات أو استهزاءات في سبيل رفع معنويات أحد الطرفين على حساب الآخر.

وبحسب تقارير عالمية فقد قام علماء من الروس من شركة "روسكوزموس" بإرسال سيارة لعبة تشبه سيارة حقيقية من انتاج روسي إلى الفضاء، استهزاءً ورداً على ما قامت به إحدى شركات الولايات المتحدة.

وكانت شركة "سبايس إكس" الأميركية قد أطلقت صاروخ "فالكون هيفي" لأول مرة يوم 28 شباط 2018، وحمل الصاروخ سيارة "تسلا رودستر" حمراء حقيقية من إنتاج أميركي، بناءً على طلب إيلون ماسك الرئيس التنفيذي للشركة، الأمر الذي دفع العلماء الروس إلى الرد على ذلك باستهزاء عبر إرسالهم سيارة لعبة من صناعة روسية في رحلة استمرت ساعات إلى الفضاء.

وكانت السيارة اللعبة صورة طبق الأصل من سيارة "لادا زيجولي" الحمراء التي يمتلكها ديمتري روجوزين المدير العام لوكالة الفضاء الروسية "روسكوزموس"، في حين وضعت صورة صغيرة لروجوزين مبتسمًا في مقعد السائق.

وبحسب التقارير فإن منطاداً حمل السيارة اللعبة إلى ارتفاع يبلغ 150 كيلومترًا فوق سطح الأرض، لتعود السيارة إلى الأرض مجددًا هابطة على بعد 2000 كيلومتر من موقع الإطلاق بعد رحلة استمرت 16 ساعة.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.