نجوى كرم ومروان خوري وكركلا... دار الأوبرا السلطانية تحيي الفن العربي!

جاد محيدلي | 20 حزيران 2019 | 17:00

تقدم دار الأوبرا السلطانية في مسقط منذ بداية برامجها الطرب العربي الأصيل، وترى أنه يجب الحفاظ عليه لأنه عماد الموسيقى العربية، معتبرة أن الحفاظ على هذا التراث العظيم يؤكد هوية الغناء العربي. كما تقدم دار الأوبرا قريباً تشكيلة رائجة من أجمل العروض العربية، وعدداً من ألمع النجوم في سماء الطرب العربي الأصيل، مثل العرض العالمي لأوبرا "طرح البحر" وهي أوبرا جديدة من تأليف منير الوسيمي، وتدور أحداثها عن مغامرات صياد عربي على أنغام موسيقى الأوركسترا السيمفونية السلطانية العُمانية. وتقدم فرقة باليه أوبرا القاهرة كذلك أمسية مع الباليه تتضمن تقديم باليه "زوربا اليوناني" المقتبسة من رواية نيكوس كازانتزاكيس المشهورة، وباليه "الليلة الكبيرة" الذي يدور في سياق الاحتفال بآخر ليلة من ليالي المولد النبوي الشريف. بالإضافة الى ذلك، يوجد أمسية الإنشاد الصوفي والمدح التي تقدمها فرق إنشاد ومدح من داخل سلطنة عُمان وخارجها. كذلك هناك عمل استعراضي غنائي في شهر نيسان 2020 مع فرقة كركلا الشهيرة التي ستقدم عملاً جديداً يحمل عنوان " فينيقيا بين الماضي والحاضر". هذا وسيتم طرح التذاكر بتاريخ 29 تموز 2019.

لقد أولت النهضة العُمانية السلطان قابوس بن سعيد عناية خاصة للفنون والحراك الثقافي في السلطنة. واختطت عمان طريقاً متميزاً في هذا المجال للارتقاء بالفنون والتواصل الحضاري البناء بين الشعوب. وجاء افتتاح دار الأوبرا السلطانية مسقط في عام 2011 تتويجاً لمسيرة أكثر من 40 عاماً من اهتمام القيادة الرشيدة بالفنون الموسيقية. وتستمر المسيرة التنموية للفنون بإفتتاح دار الفنون الموسيقية في 15 كانون الثاني 2019 لتكون بمثابة ملتقى للثقافات ومسرحاً للحوار بين الحضارات الإنسانية ترسيخاً لقيم المحبة والإخاء والسلام. كما ستلعب المكتبة الموسيقية دوراً هاماً في أرشفة وتوثيق البرامج المقدمة على مسرحي الدار وستكون مرجعاً علمياً وتاريخياً وأكاديمياً لهذه العروض وأهميتها. وستوفر المكتبة أيضاً مساحات للدراسات الموسيقية المتعمقة على كل الأصعدة ولكنها أيضاً ستكون ملتقى حيوياً للباحثين في مجال علم الموسيقى وعلم الموسيقى المقارن والتي نأمل في المستقبل القريب أن تشمل المحاضرات والمؤتمرات والملتقيات وورش العمل للفرق الزائرة.

وفي هذا الموسم ستشارك المجموعة النسائية من الأوركسترا السيمفونية السلطانية العُمانية، وفرقة "دوزان" للموسيقى العربية، وهن خريجات من جامعة السلطان قابوس. وتشارك في تحية المرأة العُمانية فرقة "الماس" من تونس. أما ضيفة هذا الحفل، والتي ستقدم أيضاً يوم 18 تشرين الأول أيضاً حفلاً مستقلاً، هي النجمة سميرة سعيد. أما الاحتفال الوطني الثاني هو المشاركة السنوية لدار الأوبرا السلطانية مسقط في العيد الوطني المجيد، وذلك من خلال العرض الشيق للموسيقى العسكرية، والذي يحمل عنوان " الموسيقى العسكرية: عُمان والعالم".

وتُفتتح البرامج العربية لهذا الموسم مع النجم والفنان مارسيل خليفة بأغانيه وأسلوبه الفريد، وذلك في شهر أيلول 2019. أما في تشرين الثاني 2019 فستكون الضيفة النجمة نجوى كرم التي ستقدم أغانيها الجبلية اللبنانية المشهورة مع فرقتها الموسيقية. ويشاركها في الحفل النجم والمؤلف الموسيقي الشهير مروان خوري، والذي يظهر هنا لأول مرة مع الأوركسترا السلطانية السيمفونية العُمانية ليقدم لجمهوره نوعاً جديداً من أغانيه بأسلوب مختلف. وفي كانون الأول 2019 سوف تتألق الفنانة الإماراتية أحلام في حفلتين على خشبة دار الأوبرا السلطانية مسقط وذلك لأول مرة، لتلاقي جمهورها العريض في السلطنة والعالم العربي بأغانيها وأسلوبها المميز.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.