جزيرة نرويجية تسعى إلى إلغاء الوقت فيها!

حسام محمد | 24 حزيران 2019 | 16:00

كشفت تقارير إعلامية عالمية عن أن جزيرة سوماروي النرويجية، تسعى إلى إعلان نفسها أول منطقة في العالم محررة من الزمن والوقت بشكل كامل تقريباً.

وبحسب التقارير، فإن حملة يقودها رجل يدعى كيل أوف فيدينغ للتحرر من الوقت تسير باتجاه النجاح، حيث يعتبر كيل بحسب تصريح له لإحدى القنوات التلفزيونية أن الزمن أحد أهم عوامل الضغط والاكتئاب التي يعاني منها سكان العالم.

وقال كيل: "سنكون منطقة حرة زمنياً حيث يمكن لأي شخص أن يعيش حياته بأقصى حد.. هدفنا توفير المرونة المطلقة على مدار الساعة وخلال أيام الأسبوع، فإذا كنت ترغب في قص الأعشاب في الرابعة صباحاً يمكنك أن تفعل ذلك".

وتقع جزيرة سوماروي غربي مدينة ترومسو النرويجية في المنطقة الواقعة في نطاق الدائرة القطبية الشمالية، وهي جزيرة لها شهرتها في الصيد، إضافة إلى أنّها أهم الوجهات السياحية في العالم.

وتقبع سوماروي في الظلام لمدة 3 شهور في تشرين الثاني وكانون الأول وكانون الثاني، في حين تشرق الشمس فيها في 18 آيار ولا تغيب إلا في 26 تموز.

بدورهم اعتبر مسؤولو السياحة النرويجيين الحملة خطة ذكية لجلب السياح في الصيف، في المقابل رحب أستاذ علم النفس في جامعة العلوم والتكنولوجيا في تروندهايم ترولس إيغيل بالفكرة مشيراً إلى أن الإنسان في المجتمعات المعاصرة يخضع لسلطة الوقت والساعة منذ لحظة الصحو، وحتى عودته للنوم ثانية، واصفاً هذه الحملة بـ"المثيرة للغاية".

وستبقى الساعة لأمر واحد سيحتاج لتحديد الوقت في الجزيرة، ألا وهو ذهاب الأطفال إلى مدارسهم، حيث سيبقى هذا الأمر ضمن نطاق الزمن المحدد.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.