أسماء يحظر إطلاقها على حديثي الولادة حول العالم!

حسام محمد | 25 حزيران 2019 | 12:00

قد تُفاجأ بعض الشيء حين تعرف أنّ ثمة أسماء لا يمكنك إطلاقها على طفلك حديث الولادة في دولة معينة، في حين تحظر دولة أخرى، اسماً آخر بحسب ما يناسب مجتمعها أو توجهاتها السياسية أو الدينية أو غير ذلك، ولكن الأمر حقيقي بالفعل، إذا يضطر البعض إلى تسجيل أولادهم في دولة أخرى لاختيار اسم معين لطفلهم قد يكون محظوراً في بلادهم.

وبحسب تقرير نشرته وكالة سبوتنيك الروسية بنسختها العربية، فإن المملكة العربية السعودية على سبيل المثال كانت قد طرحت قائمة بـ 50 اسماً تم حظرهم بشكل نهائي عام 2014، وذلك لتضاربها مع العادات الاجتماعية أو الدينية أو عدم لياقتها أو لأنها تعود لأسماء أجنبية.

ومن أبرز هذه الأسماء: عبد الرسول وملكتينا ولوران ومملكة وسمو وعبد الناصر وسيتاف ويلين ولولاند وتبارك وعبد النبي وبسملة ومايا وليندا وجبريل وأمير وسمو ونبي وتيلاج وريلام وأليس وملاك.

أسماء بلا معنى!

كشف التقرير أيضاً عن أنّ بعض الدول مثل فرنسا تحظر الأسماء التي تعتبرها سخيفة أو بلا معنى، كأن تسمي طفلك اسماً بمعنى "فراولة"، إذا يجب عليك أن تسجل طفلك خارج الأرضي الفرنسية في حال أردت اختيار اسماً كهذا.

أسماء مثيرة للاستفزاز!

تحظر بعض الدول الأسماء التي قد تعرض صاحبها للعنف أو التنمر، لما قد يحمل هذا الاسم من استفزاز للغير، كحظر اسم أدولف هتلر أو أسامة بن لادن في ألمانيا، أو رامبو وباتمان في المكسيك، أو غيرها من الأسماء التي قد لا يتقبّلها الجميع.

مشاهير وحيوانات!

تحظر فرنسا إطلاق اسم الأمير وليام على طفل حديث الولادة ضمن حدود بلادها، كما تحظر السويد اسم إلفيس، بينما تحظر البرتغال اسم ريهانا.

أما عن ماليزيا فإنّها تعتبر أن إطلاق أسماء حيوانات على أشخاص "أمر مهين للغاية"، ولذلك فإنها تحظر أسماء "دب" و"ثعبان" وما إلى ذلك، الأمر الذي يعد أمر عادياً في البلاد العربية، إذ يمكن أن تتعرف إلى شخص اسمه "أسد" مثلاً.

أسماء تناسب الجنسين

في البلدان العربية لدينا أسماء كثيرة تناسب الجنسين، يمكن إطلاقها على الذكر والأنثى، كاسم صباح، نور، أو شام، وغيرها، إلّا أن أسماء كهذه محظورة بالنسبة لألمانيا والدنمارك، حيث تحظر الدولتين هذا النوع من الأسماء ثنائية الاستخدام، مثل، تايلور وجوردان وأشلي ومورغان.

العلامات التجارية

أيضاً تحظر بعض الدول إطلاق أسماء بعض العلامات التجارية على المواليد الحديثين، مثل "فيسبوك" في المكسيك، و"أيكيا" في السويد، و"مرسيدس" في سويسرا و"نوتيلا" و"ميني كوبر" في فرنسا، و"شانيل" في سويسرا.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.