هذا هو تأثير السهر على الخصوبة!

جورج حداد | 28 حزيران 2019 | 09:00

يشكل السهر الطويل متعة للعديد من الأشخاص، الذين يجدون في السهر الحل الأفضل للابتعاد عن ضجيج الحياة اليومية. حيث يعتاد الكثير من الشبان تحديداً السهر لساعات متأخرة، بهدف التسلية من خلال حضور الحفلات والتسكع في الشوارع أو من خلال الجلوس في المنزل لمتابعة الأفلام والمسلسلات. لكن هل يعي الشبان مخاطر إدمان السهر وأعراضها السلبية على أجسامهم؟

هذا ما سنعرضه. فقد كشفت دراسة عن النتائج السلبية للخصوبة وتأثيرها على معدلات الخصوبة بالنسبة للشباب، وكيفية تأثير السهر على الحيوانات المنوية. وقد أجرى الباحثون دراسة على 104 رجال للكشف على جودة حيواناتهم المنوية والتوقيت الذي ينامون فيه، من خلال استجوابهم في عيادات الخصوبة.

اللافت أن الدراسة أظهرت أن الرجال الذين يسهرون لوقت طويل في الليل لديهم نسبة مرتفعة من احتمال وجود حيوانات منوية غير طبيعية، وأن عدداً قليلاً منهم يمتلك القدرة على تخصيب البويضة. وكشفت الدراسة أيضاً أن النوم قبل الساعة العاشرة والنصف يزيد من احتمال وجود حيوانات منوية طبيعية لدى الرجال بمعدل 2.75 مرتين، في حين تزداد هذه النسبة لتصل إلى 6.18 مرة لدى الرجال الذين ينامون بين 7.5 و5 ساعات في الليلة وبأنه تتقلص كل ما زادت معدلات السهر لديهم. وأشارت الدراسة أيضاً إلى أن عدد المرات التي يستيقظ فيها الرجال على مدار الليل لا تحدث فرقا في معيار منظمة الصحة العالمية فيما يخص الحيوانات المنوية "الطبيعية".



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.