بالفيديو: آخر ظهور للرئيس التونسي الباجي قايد السبسي

27 حزيران 2019 | 19:00

أعلنت الرئاسة التونسية اليوم تعرّض رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي صباح يوم الخميس 27 حزيران 2019 إلى وعكة صحيّة حادّة استوجبت نقله إلى المستشفى العسكري بتونس.

خبر شكّل صدمة للشعب التونسي الذي كان يعاني في الوقت عينه من تبعات تفجيرَين إرهابيَّين استهدفا دوريات لقوات الشرطة في العاصمة التونسية. أنباء حالة الرئيس كانت محطّ أخذ وردّ على منصات التواصل الإجتماعي، فيما سارعت بعض المواقع الإخبارية إلى إعلان وفاة الرئيس. حملة الشائعات دفعت بصفحة الرئاسة إلى الإعلان أن قايد السبسي يتلقى العلاج في  المستشفى العسكري بتونس وحالته الآن في استقرار ويخضع للفحوصات اللازمة.

كذلك، نشر رئيس الوزراء التونسي يوسف الشاهد خبر زيارته إلى المستشفى للاطمئنان على صحة الرئيس. ودعا الجميع إلى الترفع عن بثّ الأخبار الزائفة التي من شأنها بثّ البلبلة بين التونسيين.


والباجي هو أول رئيس منتخب إثر خلع الرئيس الأسبق زين العابدين بن علي عبر تحركات شعبية، كان قد ظهر للمرة الأخيرة علانية في استقبال رئيس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات نبيل بفون، ورئيسة مجلس إدارة المعهد الديمقراطي الوطني الأميركي ووزيرة خارجية أميركا السابقة مادلين أولبرايت. 

ولم يظهر على قايد السبسي أيّ من علامات التعب أو الإرهاق بل كان نشاطه بالنسبة لرجل تخطى عامه التسعين من العمر ممتازاً. 

وكان قايد السبسي قد نُقل للمستشفى الأسبوع الماضي، لكنّ مسؤولي الرئاسة قالوا آنذاك إنها كانت وعكة خفيفة.لم يعلن عن موقفه من الترشح للانتخابات الرئاسية المقررة في تشرين الثاني المقبل رغم دعوة حزبه "نداء تونس" له بإعادة الترشح.

 اسمه الكامل محمد الباجي بن حسونة قايد السبسي، هو سياسي ومحام تونسي ولد عام 1926، وهو رئيس "حزب نداء تونس"، وتقلد العديد من المناصب الوزارية في عهد الرئيس الراحل، الحبيب بورقيبة، حيث انضم إثر استقلال تونس في العام 1956 إلى الحكومة كمستشار لبورقيبة، قبل أن يعين مديراً عاماً لأمن الدولة.

وفي العام 2011، عاد إلى الساحة السياسية بمنصب رئيس للوزراء إثر استقالة محمد الغنوشي قبل أن يتسلم مقاليد الحكم في 31 كانون الأول عام 2014 بعد فوزه على غريمه المنصف المرزوقي.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.