علماء يعتزمون تحطيم قبر توت غنخ آمون... ومومياء نفرتيتي الهدف

صيحات | 9 تموز 2019 | 14:40

قد يضطر فريق مشترك من علماء آثار مصريين وبريطانيين لتحطيم بعض الجدران في قبر الفرعون توت غنخ آمون بحثاً عن غرفة سرية ربما تضمّ مومياء الملكة نفرتيتي.


 وكشفت شبكة "فوكس نيوز"  أنّ العلماء " يعتقدون أن جثمان نفرتيتي موجود داخل مقبرة توت غنخ آمون، وقد أجروا مسحاً باستخدام الرادار لقبر الأخير لمدة 3 أيام"، بإشرافٍ من وزارة الآثار المصرية وسيستخدمون مواد كيميائية خاصة لتحليل نتائج الرادار".


وكانت عمليات المسح السابقة لقبر توت غنخ آمون كشفت أن هناك غرفاً سرية ومواد عضوية موجودة خلف جدران المقبرة، ولكن لم يتأكد أحد من ماهيتها حتى الآن. أما عمليات البحث الحالية، فإنها ستستمر في المقبرة حتى نهاية العام الحالي".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.