ضربة جديدة يتلقاها ميسي من الاتحاد الأميركي الجنوبي!

جورج حداد | 10 تموز 2019 | 17:00

ضربة جديدة تعرض لها قائد منتخب الأرجنتين ليونيل ميسي من قبل الاتحاد الأميركي الجنوبي لكرة القدم، الذي أعلن التشكيلة المثالية لبطولة كوبا أميركا 2019 وتوج بها المنتخب البرازيلي بعد تغلّبه على البيرو في المباراة النهائية بنتيجة 3-1.

وجاء إعلان الاتحاد الأميركي عن تشكيلة البطولة من خلال منشور على صفحته على "تويتر"، وغاب ليونيل ميسي، نجم منتخب الأرجنتين، عن اختياراتهم بعدما فشل في قيادة راقصي التانغو لبلوغ المباراة النهائية، بالإضافة إلى ظهوره في أداء ضعيف نسبياً خلال بعض اللقاءات. لكن البعض أرجع غياب ميسي عن التشكيلة إلى خلافه الكبير مع الاتحاد الأميركي بعد رفضه الحصول على ميدالية المركز الثالث في البطولة، إضافة إلى تصريحاته العنيفة والتي قال فيها إن البطولة مجهزة للبرازيل، عقب هزيمة منتخب بلاده أمام السيليساو بنتيجة 2-0 في المباراة نصف النهائية.

وينتظر ميسي عقوبة من قبل الاتحاد الأميركي الجنوبي قد تصل إلى وقفه عن اللعب بسببها لمدة عامين، ما يعني غيابه عن بطولة الكوبا المقبلة، إضافة إلى تصفيات كأس العالم في قطر 2022.

وبالعودة إلى التشكيلة، فقد ضمت نجوماً من منتخب البرازيل المتوّج باللقب. وجاءت التشكيلة المثالية، كالآتي:

حراسة المرمى: أليسون بيكر (البرازيل)

الدفاع: ميغيل تراوكو (بيرو)، خوسيه ماريا خيمينيز (أوروغواي)، تياغو سيلفا، داني ألفيس (البرازيل)

الوسط: آرثر ميلو (البرازيل)، لياندرو باريديس (الأرجنتين)، أرتورو فيدال (تشيلي)

الهجوم: إيفرتون (البرازيل)، خاميس رودريغيز (كولومبيا)، باولو جيريرو (بيرو)

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.