تعرّفوا إلى المواصفات الخارقة لسيارات زعماء العالم!

علي حمدان | 12 تموز 2019 | 15:00

يحرص زعماء ورؤساء العالم على اقتناء سيارات محلية الصنع وغاية في الفخامة، لإظهار مدى قوة بلادهم الصناعية والسياسية على حد سواء، وفي هذا المقال سنعرض لكم ما يؤكد كلامنا من خلال تعريفكم على بعض من سيارات أبرز زعماء العالم.

فلادمير بوتين

رغم عدم شهرة بلاده بتصنيع السيارات إلّا أن الرئيس الروسي بوتين يفضل اقتناء سيارة روسية الصنع، وهي من نوع ليموزين أوروس سينات الفاخرة والتي تلقب باسم "كورتيج" أي الموكب، وذلك بسبب تمتعها بمواصفات خاصة، فهي تأتي بمحرك بقوة 8V من صنع بورشه، إضافة إلى حصولها على هيكل مقاوم للرصاص والمتفجرات والأسلحة البيولوجية، أما من الداخل فسيارة القيصر الروسي تملك تصميماً غاية في الفخامة وهو شبيه بداخليّة مرسيدس S-Class الفخمة.

دونالد ترامب

يمتلك الرئيس الأميركي الحالي دونالد ترامب سيارة ملقبة بالوحش، ويبلغ سعرها 16 مليون دولار أميركي، وهي شبيهة بسيارة الليموزين كاديلاك 1، ويمتلك ترامب سيارتين من هذا النوع للتضليل والتمويه، وتم تصنيع هذه المركبة الخارقة بهيكل فولاذي قادر على مقاومة الرصاص والهجمات الصاروخية بفضل مدى سماكة حمايتها التي تجعل وزنها يتعدى الـ8 أطنان، إضافة إلى وجود أنظمة مقاومة للحرائق مع أكياس دم من فصيلة الرئيس في حال تطلب الأمر نقل بعض الدم إليه، وكذلك خزانات أوكسجين خاصة لحمايته من أي هجوم كيميائي.

شي جين بينغ

يستخدم الرئيس الصيني شي جين بينغ سيارة ليموزين صينية الصنع، وذلك تفاخراً منه بقوة بلاده الصناعية، والسيارة من نوع هونج تشي L5، وتأتي بسعر يتعدى 800,000$، وتتميز بتصميم ذي طابع صيني خاص يشبه السيارات الصينية من القرن الماضي، في حين أن هيكلها بالكامل مضاد للرصاص.

الملكة اليزابيت

قامت شركة بنتلي بتصميم سيارة خاصة للملكة البريطانية وذلك في عام 2001، وأطلقت الشركة اسم ستيت ليموزين كسيارة ملكية حديثة لتصبح بعدها السيارة الرسمية للملكة، وتتمتع هذه المركبة بقوة ميكانيكية كبيرة، فهي تأتي بمحرك V8 بقوة 400 حصان، وبحجرة قيادة فخمة للغاية.

إيمانويل ماكرون

يقتني الرئيس الفرنسي، سيارة SUV من نوع DS7 كروس باك فرنسية الصنع، مصممة بهيكل خاص مضاد للرصاص والهجمات الصاروخية مع فتحة سقف تسمح للرئيس بالخروج منها لتبادل التحيات مع المواطنين.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.