المراحيض هي السبب... حيوانات مدمنة على المخدرات!

حسام محمد | 18 تموز 2019 | 09:00

قد لا ندرك مدى خطورة بعض الأفعال التي نقوم بها في حياتنا اليومية، خاصة تلك التي تبدو أمراً طبيعياً اعتيادياً، كأن ترمي بعض الفضلات في المراحيض للتخلص منها بشكل نهائي، ولكن الأمر يبدو خطراً جداً، عندما تكون تلك الفضلات بقايا لمواد مخدرة تسبّب الإدمان.

وفي هذا، حذّرت شرطة إحدى الولايات الأميركية المتحدة، من خطورة رمي المخدرات التي يتعاطاها بعض مواطنيها، في المراحيض، وذلك خشية إدمان حيوانات الولايات على تلك المواد المخدرة، وتحولها إلى كائنات خطرة.

وبيّنت شرطة ولاية تينيسي الأميركية، أن أحدهم قام برمي المخدرات في مرحاض منزله، عندما قامت فرق الشرطة بمداهمة منزله بشكل مفاجئ، وذلك في سبيل التخلص منها نهائياً، مشيرة إلى أنّه قد لا يدرك مدى خطورة الأمر على بعض الحيوانات كالبط، والأوز، والتماسيح، التي تعيش بالقرب من الأنهار.

وقالت الشرطة في بيان: "عندما ترمون أشياء في المراحيض، ينتهي بها المطاف في أحواض تخزين المياه قبل انتقالها إلى الأنهار حيث ينتشر البط والإوز وغيرها. إدمان تلك الحيوانات قد يفضي إلى ما لا يحمد عقباه"، مشيرة إلى أنّ الأمر خطر جداً بالنسبة للتماسيح بشكل خاص.

وقد فاجأت دعوات الشرطة الأميركية سكان ولاية تينيسي وغيرها من الولايات الأميركية، حيث أكد معظم مواطني الولايات المتحدة أنّهم لم يكونوا على دراية بالأمر.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.